*نسيم الشوق*

نسيم الشوق يلهو فى الحنايا..وحب البذل من خير السجايا..تجمل بالعطاءتعش كريما..وتلقى السعد فى دنيا البرايا..

بقلم فضيلة الشيخ :- ماهر محمد مليجى أبو عامر
فإن من فضل الله علينا أن أمهلنا لعام آخر وأملى لنا كي نرجع إليه، فنحن نودع اليوم عاما، ونستقبل أخر، نودع عاما بحسناته وسيئاته، بتقصيرنا وتفريطنا، بخيرنا وشرنا، ونستقبل عاما ينادينا... يا ابن آدم: أنا عام جديد وعلى عملك شهيد فاغتنمني فإني لا أعود إلى يوم القيامة.
إن التاجر الناصح هو الذي يعد دراسة شاملة في بداية صفقته ويعد كشف حساب في نهايتها ليرى أين مواطن قوته وربحه، وأين مواطن ضعفه وخسارته، هذا في أمر الدنيا.. أما في أمر الآخرة فإننا نحتاج إلى محاسبة للنفس قبل الحساب...
في ذلك اليوم العصيب الذي { يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ }.
في ذلك اليوم الذي يشيب فيه الوليد ويصيح فيه أطهر الناس، وهم الرسل والأنبياء ( يا رب سلم، يا رب سلم ).
في ذلك اليوم الذي تنطق فيه الأرض { يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا }.
في ذلك اليوم الذي يحشر الناس فيه عراة حفاة غرلا على صعيد واحد، في ذلك اليوم تتنزل فيه الشمس على قدر ميل من الرؤوس حتى يعرق الناس فيبلغ عرقهم في الأرض سبعين ذراعا، ويلجمهم حتى يبلغ آذانهم.
في ذلك اليوم يحاسب الناس على ما قدموه في الدنيا، وما طبقوا من الهدف الذي خلقوا من أجله، يحاسبون حسابا دقيقا لا يخطر على بال الإنسان، فيقول عندما يرى كتابه ملئ بما لا يتوقع { مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا } حتى الذرة يسأل عنها { فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ }.
مما يحاسب عليه الإنسان يوم القيامة سؤاله عن أربع، كما روى الترمذي وصححه الألباني.... أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه، وعن علمه ما عمل به، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه، وعن جسمه فيما أبلاه }.
وإن أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة.... كما روى أبو داود في الحديث الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال { إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة، يقول ربنا لملائكته: انظروا في صلاة عبدي، أتمها أم نقصها ؟ فإن كانت تامة كتبت له تامة، وإن كان انتقص منها شيئا قال: انظروا هل لعبدي من تطوع ؟ فإن كان له تطوع، أتموا لعبدي فريضته من تطوعه، ثم تؤخذ الأعمال على ذلك }.
وتشهد الجوارح والجلود على صاحبها وهي تعلن قائلة { أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ }
فمن أرد أن ينجو من هذا الخزي والسؤال يوم القيامة، فليحاسب نفسه في الدنيا قبل حسابها في الآخرة، ذلك ما ذكرنا به الله سبحانه وتعالى عندما قال { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ }
وها هو ذا الفاروق رضي الله عنه يفه هذه الآية فهما دقيقا ويقول لرعيته: ( حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، وتزينوا للعرض الأكبر ).
هكذا كان دأب الصحابة جميعا رضي الله عنهم لشدة خوفهم من السؤال يوم القيامة  يقول عامر بن عبد الله رضي الله عنه: ( رأيت نفراً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبتهم فحدثونا أن أحسن الناس إيمانا يوم القيامة أكثرهم محاسبة لنفسه ).
وجاء جيل التابعين ليكرر ما فعله الرعيل الأول...
فهذا الحسن البصري: يبكي في الليل حتى يبكي جيرانه، فيأتي أحدهم إليه في الغداة يقول له: لقد أبكيت الليلة أهلنا، فيقول له: ( إني قلت.. يا حسن لعل الله نظر إلى بعض هناتك فقال: اعمل ما شئت فلست أقبل منك شيئا ).
بهذا الحس كانوا يعيشون، وبهذا العمق الإيماني كانوا يهنئون، عرفوا ما يريد منهم ربهم، فكانوا مصاحف متحركة، وكان الواحد منهم ألفاً منا ويزيد، فإذا أردنا أن يعاد لنا المجد والسؤدد، فلا مناص من اقتفاء آثارهم، فهل نحن فاعلون ؟.. هذه هي الوقفة الأولى.
• الوقفة الثانية: إلى متى الغفلة؟!!.. حتى متى نظل في غفلة.. حتى متى تظل القلوب بالدنيا متعلقة.. أما آن لكِ يا نفس من عودة..
 لابد أيها الأحبة من توبة وأوبة وعودة.
• لا تقنط من رحمة الله فأنت لست أسوأ من قاتل التسعة والتسعين نفساً.
• لا تقنط فلست أسوأ من الزاني، لست أسوأ من المتكبرين، لست من المشركين الذين يدعون مع الله إلهاً آخر.
• الحبيب يقسم برحمة الله بك أيها العاصي.. عن أبى هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"والذي نفسى بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ثم لجاء بقوم يذنبون ثم يستغفرون فيغفر لهم" رواه مسلم.
• والمراد بهذا: أن لله تعالى حكمة في إلقاء الغفلة على قلوب عباده أحياناً، حتى تقع منهم بعض الذنوب، فإنه لو استمرت لهم اليقظة التي يكونوا عليها في حال سماع الذكر لما وقع منهم ذنب، وفي إيقاعهم في الذنوب أحياناً فائدتان عظيمتان:
 إحداهما: اعتراف المذنبين بذنوبهم، وتقصيرهم في حق مولاهم، وتنكيس رءوس عجبهم، وهذا أحب إلى الله من فعل كثير من الطاعات، فإن دواء الطاعات قد توجب لصاحبها العجب، وفي الحديث الذي حسنه البيهقى، عن أنس رضي الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:" لو لم تذنبوا لخشيتُ عليكم ما هو أشد من ذلك العجب".
- قال الحسن: لو أن ابن آدم كلما قال أصاب، وكلما عمل أحسن، أوشك أن يجن من العجب.
- وقال بعضهم: ذنب أفتقر به إليه أحب إلي من طاعة أدل بها عليه، أنين المذنبين أحب إليه من زجل المسبحين، لأن زجل المسبحين ربما شابه الافتخار، وأنين المذنبين يزينه الانكسار والافتقار.
- وقال الحسن: إن العبد ليعمل الذنب فلا ينساه، ولا يزال متخوفاً منه حتى يدخل الجنة.
- الفائدة الثانية: حصول المغفرة والعفو من الله لعبده، فإن الله يحب أن يعفو ويغفر، ومن أسمائه الغفار والعفو والتواب، فلو عصم الخلق فلمن كان العفو والمغفرة.
- قال بعض السلف: أول ما خلق الله القلم كتب إني أنا التواب, أتوب على من تاب.
- قال يحيى بن معاذ: لو لم يكن العفو أحب الأشياء إليه لم يبتل بالذنب أكرم الخلق عليه.
يا ربي أنت رجائي       وفيك حسنت ظني
يا رب فاغفر ذنوبي        وعافني واعف عني
العفو منك إلهي             والذنب قد جاء مني
والظن فيك جميل           حقق بحقك ظني
• اسرق نفسك من الذنوب والمعاصي:
 جاء لص ليسرق دار مالك بن دينار، فدخل البيت في جوف الليل، وكان مالك يصلي، وتسلل يبحث عن شىء يسرقه فلم يجد شيئاً يسرقه، فأراد أن يخرج كما دخل فناداه مالك تخرج هكذا كما دخلت أتحسن الوضوء فقال: نعم، ووضع له ليتوضأ ووقف الرجل يصلي حتى أذن لصلاة الفجر، وخرج وقد تاب، فسأل عن سر ذلك، فقال: جئت لأسرقه فسرقني.
* الوقفة الثالثة: مع شهر الله المحرم:
 هو خير الأشهر.. عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي الليل خير، وأي الأشهر أفضل، فقال: " خير الليل جوفه، وأفضل الأشهر شهر الله الذي تدعونه المحرمرواه النسائي.
ومن فضله رغب النبي في صيامه، فقال: " أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم".
- وعن قتادة: أن الفجر الذي أقسم الله به في أول سورة الفجر هو فجر أول يوم من المحرم تنفجر منه السنة.
- ولما كانت الأشهر الحرم أفضل الأشهر بعد رمضان أو مطلقاً، وكان صيامها كلها مندوباً إليه إليه كما دلنا عليه النبي صلى الله عليه وسلم، وكان بعضهم ختام السنة الهلالية، وبعضهم مفتاحاً لها، فمن صام شهر ذي الحجة سوى الأيام المحرم صيامها منه وصام المحرم فقد ختم السنة بالطاعة وافتتحها بالطاعة.. فيرجى أن تكتب له السنة كلها طاعة، فإن من كان أول عمله طاعة، وآخره طاعة فهو في حكم من استغرق بالطاعة ما بين العملين.
- قال ابن المبارك: من ختم نهاره بذكر كتب نهاره كله ذكراً، يسير إلى أن الأعمال بالخواتيم، فإن كان البداءة والختام ذكراً فهو أولى أن يكون حكم الذكر شاملاً للجميع، ويتعين افتتاح العام بتوبة نصوح تمحو ما سلف من الذنوب السالفة في الأيام الخالية.
شهر الحرام مبارك ميمون              والصوم فيه مضاعف مسنون
وثواب صائمه لوجه إلهه           في الخلد عنه مليكه مخزون
فاللهم اختم لنا عام مضى بالقبول والغفران، واجعل عامنا هذا عام فتح ونصر وطاعة يا رب العالمين.                    

2 التعليقات:

غير معرف 15 أبريل، 2013 8:38 ص  


ثقافة الهزيمة .. ذكريات الأرض المفقودة


و نظرا لأن هناك لوبى نووى قوى فى أغلب الدول العربية يشجع شراء و بناء مفاعلات نووية يدعمه فساد بعض المسئولين من ناحية، و تجاهل كثير من وسائل الإعلام العربية لأخبار حوادث المفاعلات النووية بصورة مريبة من ناحية أخرى ، بالأضافة إلى جهل كثير من الناس بخطورة المفاعلات النووية ، قررت نشر هذه المعلومات سيما أنه بالفعل أشترت دولة الأمارات 4 مفاعلات نووية بتكلفة تزيد على 20 مليار دولار، و نقرأ عن خطط سعودية لشراء 16 مفاعل نووى بتكلفة حوالى 100 مليار دولار ، و سعى محموم فى بعض الدول العربية و منها الأردن و مصر لشراء مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء !!! ...
باقى المقال بالرابط التالى

www.ouregypt.us


و نشرت مجلة دير شبيجل الألمانية فى 29 مايو 2012 " أشعاعات نووية : أكتشاف سيزيوم من فوكوشيما فى أسماك التونة أمام السواحل الأمريكية" أسماك التونة أمام السواحل الأمريكية ثبت وجود مواد مشعة نوويا بها ، وهى التى تسربت من كارثة المحطة النووية فى فوكوشيما اليابانية إلى البيئة. فى أغسطس 2011 أسماك تونة تم صيدها من أمام سواحل كاليفورنيا كانت ملوثة بعنصر السيزيوم 137 ، و على أية حال نرى أن الأسماك نقلت المواد المشعة سريعا ، أحتاجت الأسماك من 4 ـ 5 شهور كى تجئ بالمواد المشعة من اليابان حتى السواحل الأمريكية ، بينما الرياح و التيارات البحرية أحتاجت لعدة شهور أضافية حتى تحمل آثار الكارثة النووية فى مارس 2011 إلى سواحل أمريكا الشمالية

Uouo Uo 16 أغسطس، 2015 5:51 ص  


thank you

سعودي اوتو

بحث المدونة

جارٍ التحميل...

من أنا

صورتي
(إيمان )بنوته من الاخوان فى تالته ثانوى ازهرى بحب الناس وكل اللى بيحبونى وبحب الاخوان لأنى اصلاأتشرف انى اكون منهم وبحب البلد والمكان اللى انا عيشه فيه مش مهم هما إزاى لأن اكيد الناس هيه اللى عملت فيهم كده!!.. وبحب البيتزا والبانيه..وأكتروأهم حاجه نفسى ربنا يحققهالى إنى اموت شهيده بجد..

بحب الطبيعه

بحب الطبيعه

نسيم أعشقه

أستغفر الله الذى لاإله إلا هو وأتوب إليه

أستغفر الله الذى لاإله إلا هو وأتوب إليه

شعارنا

شعارنا

أفتخر بذلك..

أفتخر بذلك..

حقاً..

حقاً..

لاتنس ذكر الله

لاتنس ذكر الله

نحن معكى يا غزه

نحن معكى يا غزه

الشيخ أحمد ياسين

الشيخ أحمد ياسين

فضل الإستغفار

فضل الإستغفار

الإسلام هو الحل

الإسلام هو الحل

أحبكم فى الله

أحبكم فى الله

مدونات أقرأها

مدونات أقرأها

(ويبقى وجه ربك..)

(ويبقى وجه ربك..)

أنت قدوتى بعد الرسول

أنت قدوتى بعد الرسول
يتم التشغيل بواسطة Blogger.